مشروع التخرج في السعودية

مشروع التخرج هو فكرة معينة تهدف لحل مشكلة حقيقية في أي مجال كان مع مراعاة أن تكون الفكرة جديدة و أن يكون أسلوب الحل مبتكر يتبع ذلك تخطيط سليم للقدرات وللوقت و الجهد .كما يمثل مشروع التخرج اختبارا حقيقيا للطالب إذ يكشف عن قدرات الطلبة في تحليل المشاكل وابتكار حلول جديدة لها عن طريق تصميم مشروع باستخدام إحدى لغات البرمجة التي أتم دراستها قبل الوصول لمادة مشروع التخرج, ويقدم مشروع التخرج تجربة فعلية هامة للطالب تكون مقدمة للحياة العملية له بعد التخرج إذ يعتمد الطالب في عمل المشروع على إبداعه اعتمادا كليا .وكان من المهم  لتسهيل أمور الطلبة ليقدموا مشروعا متميزا ومتقن أن يقسم مشروع التخرج على الفصلين الدراسيين السابع والثامن ففي الفصل السابع يقوم الطالب بتقديم المادة النظرية من المشروع والفصل الثامن يقدم فيه المادة العملية للمشروع (البرنامج) . ويهدف مشروع التخرج إلى التأكد من أن الطالب قادراً على تطبيق المهارات والمعارف التي حصل عليها خلال دراسة الجامعية في ظل توفير النصح والإرشاد من المشرف على مشاريع التخرج و يجب على كل طالب تقديم مشروع مستقل ما لم ترى لجنة المشاريع أن يقدم بعض الطلاب مشروع واحد مشترك وعموما نستطيع أن نلخص أهداف مشروع التخرج في ما يلي:-

1ــ التأكد من أن الطالب الخريج قادراً على استخدام معارفه قدراته الكتابية والخطابية والبحثية والتنظيمية.

2ـــ إعطاء فرصة للطالب لتطبيق ما تعلمه وتنفيذ ذلك على ارض الواقع.

3ـــ إعطاء الطالب فرصة لتطبيق أخلاقيات المهنة قبل التحاقه فعلياً بالعمل.

ويحق للطالب أن يطبق مشروع تخرجه على أي مجال من مجالات نظم المعلومات الحاسوبية و يفضل أن يكون المشرف متخصص في إحدى المجالات التالية :

ــ امن المعلومات (Information Security).

ــ نظم المعلومات الإدارية (Management Information Systems) .

ــ نظم دعم القرار (Decision Support Systems).

ــ التجارة الالكترونية (Electronic Commerce).

ــ نظم المعلومات الصحية   (Hospitals Information Systems).

ــ إدارة نظم قواعد البيانات (Data Base management Systems).

ــ تطبيقات الانترنت(Internet application) .

ــ تطويرا لبرامج (Software Development).

ـ تطوير مواقع الانترنت (Website design and development).

ــ تحليل وتصميم النظم (System analysis and design).

Tagged , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , . Bookmark the permalink.